متلازمة جفاف العيون أكثر شيوعا في الشتاء

تم نشره في السبت 4 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

Back to Articles

ينصح باستخدام القطرات التي تحد من جفاف العين الذي تزداد الإصابة به في الشتاء -(أرشيفية)

عمان- تعد العينان النافذة المطلة على العالم، وتشكلان جزءا مهما من جمال الوجه. ومن الأمراض المعروفة التي يمكن أن تصيب العين: الجفاف نتيجة لإفرازها كميات غير كافية من الدموع، وبخاصة في فصل الشتاء، حيث يسرّع الطقس البارد والجاف تبخر الدموع من العين.
ومع ازدياد عدد مستخدمي الهاتف الذكي والكمبيوتر في الآونة الأخيرة، يرتفع عدد الذين يعانون من متلازمة جفاف العين ارتفاعا كبيرا هذه الأيام. حيث زاد عدد المرضى المصابين بمتلازمة جفاف العين بـ 1.5 مرة هنا في كوريا فيما بين عامي 2007 و2011. 
ويقول الخبراء إن الجلوس فترات طويلة أمام الحاسوب أو استعمال أجهزة الهاتف الذكي دون تحريك الرموش، يعتبران سببين رئيسيين للإصابة بجفاف العين، هذا إلى جانب تغيرات الجو أو دخان السجائر.
وتختلف أعراض المرض من شخص لآخر، والأعراض المبكّرة للمرض هي جفاف العين، وتحدث هذه الأعراض ببطء. وجفاف العين قد يجعل المريض يشعر وكأنّ في عينه مادّة غريبة ما يجعله يرغب في حك العين بشدة، ومن ثم تصبح العين مُحمَرّة وتضعف حدة الإبصار. 
إذن، كيف نعالج متلازمة جفاف العين؟
 عادة يستعمل معظم الأشخاص الذين يعانون من جفاف العين طريقة إضافة الدموع. حيث يمكن لقَطَرات العين المسماة "الدموع الصناعية" أن تؤدي وظيفة الدموع الطبيعية فهي تقوم بتشحيم العين والمحافظة على رطوبة سطحها. ولكن يجب أن يؤخذ المنتج المناسب بحسب حالة العين بشكل صحيح لأن مكونات الدموع الصناعية مختلفة على حسب المنتج.
إن العيون الجافة يمكن أن تحدث في أي عمر، لكنها أكثر شيوعا بين البالغين الأكبر سنا، والنساء في مرحلة ما بعد توقف الدورة الشهرية. في بعض الحالات، يمكن أن يرتبط الجفاف بعد أسباب:
1.الحالات التي تؤثر على القدرة على إنتاج الدموع، مثل scleroderma، التهاب المفاصل الروماتزمي، وأمراض الكولاجين الوعائية.
2.بعض الأدوية، مثل مدرات البول، مانعات البيتا ومضادات الهستامين.
3.مشاكل الجفن الهيكلية التي تمنعها من الإغلاق بشكل صحيح.
بعض الطرق للتعامل مع متلازمة جفاف العين:
•استعمال قطرات الدموع الاصطناعية أو الكمادات الدافئة للمساعدة على إفراز الدمع إذا كان عندك أعراض جفاف العين الكلاسيكية. 
•في البيت، استعمل مدفأة تحتوي على جهاز ترطيب أو استعمال جهاز ترطيب هوائي. 
•للأعراض الحادة استعمل أدوية مثل oral doxycycline لتحسين نوعية الدموع، punctal plugs [سدادات توضع داخل قناة الدمع]، منشطات موضعية أو cyclosporine موضعي (Restasis).
ويمكن أن نقوم بتمرينات لغلق العين، أي رمش العين باستمرار حينما نشعر بالجفاف أو وجود مادة غريبة في العين، دون الحَكّ. ومن الأفضل أن نشرب كمية كافية من الماء وأن نحافظ على درجة الرطوبة المناسبة في الداخل باستخدام جهاز لترطيب الجو. علاوة على ذلك، من المهم عدم الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر أو التلفزيون لمدة طويلة، وعدم التركيز لمدة طويلة على الهاتف الذكي دون رمش، وعدم الجلوس مباشرة أمام مُكيِّفات الهواء أو الرياح. وغالبا ما يتم العلاج عن طريق قَطَرَات لترطيب العين أو مَرَاهِم، وقد نحتاج في بعض الحالات الشديدة لإجراء جراحات بسيطة لمنع تبخر الدموع.
إذن، من الأفضل القيام بتمرينات لغلق العين وتحريك مُقلَة العين بشكل واعٍ، ما يساعد على ارتخاء عضلات العين المسؤولة عن التركيز في الأشياء القريبة وتخفيف إجهاد العين.
الدكتور اياد الرياحي
 استشاري طب وجراحة العيون/ المدير الطبي لمركز العيون الدولي 

Back to Articles